أنس جابر ...برافو...برافو...أنت بطلة حتى ولو...‎

20 أكتوبر 2018  (15:14) صالون الصريح

كتب عبد الله المقهور   

 أنا عملت كيف ...وأظن أن توانسة برشة كيفي عملو كيف بالإنجاز الباهر الذي حققته أنس جابر في موسكو....والمهم انها أثبتت أنها بطلة تونسية بأتم معنى الكلمة....بطلة حتى وان لم تفز بكأس الكرملين للتنس...فوصولها الى النهائي ..واصرارها ...وقوة  تحملها..وابداعها كل ذلك أعطاها الحق في الحصول على لقب البطولة عن جدارة...واستحقاق...ولذلك تمنيت ان لا تبكي في نهاية المقابلة...وكنت أود ان تخرج من المقابلة وهي منتشية ...وسعيدة ... وشايخة...لأنها أسعدتنا نحن في تونس سعادة اشتقنا اليها كثيرا أمام الهموم التي ملأت حياتنا ...وأفسدت علينا عيشتنا...ونكدت علينا  حالنا..وأصبحنا نشكو ليلا نهارا من التنكيدة التي هبطت على تونس فزادتها مرضا على مرض ...ووهنا على وهن...اذن برافو أنس.. فلقد خففت ما نزل...فلك الشكر والتقدير...ووفقك الله وحماك..و"خيرها في غيرها "..