يوميات مواطن حر : القلعة الكبرى تقرأ وتكتب وتبدع

11 جانفي 2019  (16:06) صالون الصريح

كتب محمد بوفارس:

فضاء كورتينا المسرحي لصاحبه محمد علي سعيد الذي يقع قرب دار المعاق ومعهد الحداد بالقلعة الكبرى سبق ان استقبل يوم الجمعة 7-12-2018 المبدعة رشيدة الانصاري الزاكي مغربية المنشأ وايطالية الاقامة لتوقيع كتابها الرواية – ذاكرة الحقائب -  وايضا ومن بعد عرف في الجمعة 28 ديسمبر 2018 ضيافة الدكتور الكاتب ابن القلعة الكبرى الناصر بن عبد السلام ببادرة نذكرها فنشكر من قام بها ورعاها  رئيس جمعية / مدينتي / ومن اثث معه عديد برامجها السيد حميد الساحلي ، والذي عرف فيه الحاضرون من ادباء واعلاميين وقراء تحليلا قيما للكتاب / كتابات موزونة/ وتبيانا لكل ما اتى به من ابداع شعرا وادبا باللغة العربية واللغة الفرنسية تناوبا بين المقدم الاستاذ المتمكن من اغوار فصول الكتاب وصاحب الابداع الكاتب الدكتور الذي لم يتوان في الالقاء مسرحيا ناجحا فوق ركح كورتيتا.

وتتواصل هذه اللقاءات الادبية الرائدة مع الاستاذ الفاضل محمد جلال بن سعد ابن القلعة الكبرى صاحب عديد الكتب والابداعات الادبية والاختصاصات النافعة في ميدان التربية والتعليم ..وفي هذه المرة سيكون التوقيع على كتابه الذي استوحى فصوله من ثورة الياسمين وعنوانه / مصطلحات الخطاب السياسي التونسي المعاصر / والذي يحتوي على كثير المفاهيم المعاصرة المستوحاة من ثورتنا الجانفية 14-1-2011 ..وقد يكون لحضور احد القامات الادبية والتاريخية التونسية مفاجأة التوقيع يوم السبت 12-1-2019 بعد العصر بقليل بمسرح كورتينا القريب من نادي المعاقين القريب من معهد الطاهر الحداد بمدينة القلعة الكبرى