مع موجة الثلوج والبرد : ماذا أعدت الحكومة لمواطنيها المتضررين؟!

12 جانفي 2019  (14:27) الوطنية

الصريح أونلاين:

يتسم موسم الشتاء لهذه السنة بالبرودة الشديدة ونزول الثلج في مناطق الشمال الغربي وللأسف فان هذه المناطق الداخلية التي هي الأكثر تتضررا من رداءة الأحوال الجوية هي أيضا الأكثر فقرا وتهميشا . فالكثير من سكان هذه المناطق يعيشون أوضاعا مادية صعبة بسبب انتشار البطالة ومحدودية المداخيل وفي كثير من الحالات انعدامها .

ومع اشتداد موجة البرد المصحوبة بالثلوج زادت معاناة أهالي وسكان المنطقة خاصة في القرى والأرياف الواقعة في المرتفعات والأمر يشتد أكثر ان كانت محلات السكن مجرد أكواخ ومنازل بسيطة لا توفر الدفء لسكانها.

هذه الوضعية كان لا بد من معالجتها لكن هذا لم يحصل والتعلة دائما قلة الامكانيات والموارد لكن هل تكفي التبريرات لحماية المواطنين القاطنين هناك من قسوة العوامل الطبيعية؟

وظيفة الحكومة بكل اجهزتها بما في ذلك السلط الجهوية الاهتمام بهذه الشرائح ومساعدتهم من باب الواجب لا المنة ولا "المزية" والمساعدة ليست زيارات خاطفة من بعض المسؤولين والتقاط بعض الصور للترويج الاعلامي والاستثمار السياسي بل على من يتنقل الى هناك أن تكون معه حلول واجراءات عاجلة فلا يعقل أن يكون هناك قسم من التوانسة يعانون بسبب البرد والثلج والجماعة تتخاصم من أجل ملفات ومسائل ومواضيع سياسية .

م.عبد المؤمن