حتى لو عاد بورقيبة من القبر لن يستطيع التوفيق بين الدستوريين ...و"عركة " بين الحاج ساسي وعبير موسي

12 جانفي 2019  (15:32) الوطنية

تجري هذه الايام محاولات جديدة للتقريب بين الدستوريين يقودها كمال الحاج ساسي الوزير السابق في نظام بن علي والمستشار الحالي لدى رئاسة الحكومة.. وهي محاولات صعبة وعسيرة نظرا للخلافات القائمة بين الدستوريين والتي كانت وراء محاولات كثيرة سابقة انطلقت مباشرة بعد 14 جانفي 2011 وباءت بالفشل ..وقد تعرضت هذه المبادرة الجديدة الى حملة تشكيك خصوصا من عبير موسي التي اتهمت كمال الحاج ساسي بأنه يريد استمالة اكثر ما يمكن من الدستوريين ليضمهم الى الحزب الذي ينوي يوسف الشاهد تأسيسه ..وهو ما نفاه احد المقربين من الحاج ساسي بشدة وقال للصريح اونلاين ان عبير موسي ليست بارعة الا في شيء واحد وهو صناعة الاعداء ...واضاف يقول ان الحاج ساسي لم يكلفه الشاهد بمهمة استقطاب الدستوريين ...وان همه الاساسي هو التوفيق بين ابناء الحزب الدستوري العريق الذي لا تحتكره عبير موسي...وقد علق احد الملاحظين على هذه "العركة الدستورية الجديدة" بقوله ان بورقيبة بنفسه لو يبعث حيا لن ينجح في التوحيد بين الدستوريين نظرا لهيمنة داء الزعامة المسيطر عليهم