وزيرة المرأة: «المدرسة القرآنية» لا وجود لها في القانون التونسي

11 فيفري 2019  (11:34) الوطنية

أكدت اليوم وزيرة شؤون المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، بان "تعليم القرآن مشروع ومنظم في الكتاتيب وان تعليمه مضمن في المناهج والبرامج الدراسية"، غير أنه "لا وجود في القانون التونسي لمصطلح المدرسة القرآنية وان هذه المؤسسات تعتبر من الفضاءات العشوائية" التي لا أساس قانوني لها ولا يمكن اعتبارها مدرسة حسب المفهوم القانوني التونسي.
وتجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب يستمع اليوم إلى مداخلات 5 وزراء في قضية «المدرسة القرآنية بالرقاب».