منزل عبد الرحمان : السرقات تجتاح المدينة وغول "البراكاجات" يؤرق الأهالي

12 فيفري 2019  (11:49) مجتمع

تفشت خلال السنوات الأخيرة ظاهرة السرقة والسطو على أملاك الغير في مدينة منزل عبد الرحمان هذه المدينة الصغيرة والجميلة والمعروفة بهدوئها ودماثة أخلاق أهلها ومتساكنيها أصبحت تعيش يوميا على وقع السرقات وعمليات السطو و"البراكاجات" والاعتداء على أملاك الغير وذلك بحكم أن أغلب أبناء المدينة من المهاجرين الذين يعيشون ببلاد الغربة ولا يعودون اليها إلا في فصل الصيف..ولا يمر يوم  الا وتحدث سرقة في المدينة اما بكسر باب منزل أو شقة او فيلا او متجر او عملية "براكاج" وسرقة هاتف جوال او دراجة نارية  كل هذا يتم في ظل غياب وتقصير من السلطات المختصة وايضا أبناء المنطقة الذين يتسترون على هذه المجموعات بحكم القرابة التي تربط بينهم او خوفا من بطشهم هذا الى جانب انتشار بؤر الفساد والمخدرات وممارسة الافعال المخله بالآداب ومع الأسف الشديد اصبحت أبواب المدينة مستباحة لكل من يريد أن يدخلها ليمارس ما شاء من الجرائم واصبحت المدينة التي كانت يوما ما حلما للكثيرين كابوسا يؤرق حياه سكانها وحول حياتهم الى جحيم 
 
رضا هلال