كونكت مدنين تطلق مشروع "بوغرارة كربوب" السياحي

12 فيفري 2019  (13:42) متفرقات

يسعى المكتب الجهوي لمنظمة كونكت بمدنين للمساهمة بجدية في دفع التنمية بالمنطقة وجلب المستثمر التونسي والاجنبي وقام باعداد دراسة كاملة ومشروع تطوير المنطقة الساحلية بوغرارة كربوب والمنطقة الاثرية الرومانية و هو مشروع ضخم يتطلب تظافر مجهودات مختلف الاطراف المعنية بالاستثمار في السياحة والتنمية المستدامة
فسواحل بوغرارة المطلة على البحر الأبيض المتوسط والقريبة من مدينة مدنين تشكل كنزًا طبيعيًا لم يتسنى استغلالها سياحيا لأنها محاطة بالطريق الروماني المعروف بجسر جربة جرجيس “القنطرة”
ويشكل الجسر الروماني العقبة الرئيسية أمام إعادة فتح البحيرة على البحر الأبيض المتوسط ، وهذا هو السبب الذي حوّل هذه البحيرة إلى سطح ماء راكد لم يجدد ومن المنتظر ان يتم تجاوز هذه الصعوبات
ومراجعة موقع هذا الطريق.وإعادة بناء الجسر كجسر معلق وإزالة جميع الأرصفة الصعبة ليتم اطلاق تيار البحر على امتداد خمسة عشر كلم من مدينة مدنين “كربوب”فعلى هذه البحيرة يقع الموقع الأثري الكبير لموقع JEKTIS الضخم الذي تم تطويره منذ 2006 ولكن للأسف لم يتم استغلاله جيدا .
يمكن اقامة منتطقة سياحية في كربوب بعد تدفق الماء والأمواج في البحيرة يغير مظهره ويصبح صالحا للسباحة ويغير المناخ الذي سيصبح ساحليًا وناعمًا وذلك ما اكده الخبراء المساهمين في اعداد الدراسة زإعادة بناء بحيرة بوغرارة حسب المشروع سيسمح بإنشاء منطقة ترفيهية بحرية عن طريق إنشاء مخيم للعطل في منطقة كربوب و توفير شاطئ للمواطنين حول مباني وفنادق سيتم انجازها لاحقا . هذه المنطقة التي يبلغ عرضها اثني عشر كيلومترًا تبعد عن مدينة مدنين خمسة عشر كيلومترًا فقط وقد تُسمى ياسمين بوغراة .كما أن هذه المنطقة الساحلية من كربوب يمكن تمديدها الأراضي والعقارات لمدينة مدنين من أجل الاقتراب من الساحل ودعم الأنشطة الترفيهية والرياضية المتعلقة بالبحيرات مثل ركوب الأمواج والتجديف وغيرها  
على حافة البحيرة يوجد موقع JEKTIS الأثري الروماني العملاق على الرغم من حراسته وفتحه للجمهور لكنه يحتاج الى المزيد من التطوير.
يحتوي هذا الموقع على العديد من المباني الرومانية والمسرح الذي سيكون قادراً احتضان الاحتفالات والمهرجانات وبامكانه ان ينافس مهرجان قرطاج مستقبلا لقربه من قطب سياحي مثل جربة جرجيس.
عيادي