تحدث عن إختراق داخل الحركة: حقيقة اقصاء لطفي زيتون من «النهضة»…والسبب «مستشار غير معلن» لدى رئيس الجمهورية!

12 فيفري 2019  (19:18) الوطنية

يتعرض القيادي بحركة النهضة لطفي زيتون منذ أيام إلى إنتقادات كبرى وحملات على صفحات التواصل الإجتماعي، بسبب مواقفه المعارضة لبعض السياسات المتخذة داخل «النهضة».
لكن ما زاد في طرح عديد التساؤلات هو الحوار الصحفي الذي أدلى به زيتون اليوم، ووجه من خلاله بعض الانتقادات لقيادات الحركة معتبرا انها مخترقة وتضم من أسماهم «جواسيس»، هذا التصريح اعاد من جديد التساؤلات حول مسألة إبعاد وإقصاء لطفي زيتون من دائرة النفوذ في النهضة بسبب قربه من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، وتوليه مهمة مستشار غير معلن.
غير أن مصادر عليمة من الجهتين نفت لـ«الصريح» هذه الأنباء مؤكدة أن لطفي زيتون قيادي ثابت في «النهضة» ولا صحة لما يروّج عن توليه لمنصب مستشار لدى رئيس الجمهورية، ذات المصادر لم تنف أيضا علاقة الإحترام والتقارب القائمة منذ أمد بين زيتون والباجي قائد السبسي.