يوميات مواطن حر : الأمم المتحدة والاستعمار

16 ماي 2019  (08:25) صالون الصريح

 

محمد بوفارس

عندما يصبح رب المنتظم الاممي بالدف الخداع ضاربا لا تلومن صغار البلدان العربية المنقسمة والمهزومة  على الرقص على جثث الافكار وضريح الاصرار على ذبح القرار..ولا تستغربن منه ان يوزع حسب قسمة عالمية ضيزىالاستعمار ومفهومه الحضاري على من يراه  في المسار الاصلاحي واهما وخارقا في خيال الخيال ويمنّي غيرهم بالبلسم السام والقاتل وهو كما يريد يوزع صكوك الامان والامتنان لمن يراه يحبو في عالم سياسة المكيالين دون وعي واع واعتراف مشاع للواقع المر في كل حال من احوال تغيير الاحلام بواقع الآلام ونسج خيال العدل والسلام في عقول غضة لم تهب عليها رياح التغيير الحالك بالدمار الشامل ...ولعل فكرة – صفقة القرن – ستكون البلسم السام لابناء فلسطين مجددا من اجل جعلها – كونتانا - حديث الفكرة الاستعمارية الجديدة والحال ان الاراضي الفلسطينية في غياب العرب اليقضين والمسلمين الغيورين اصبح حقل تجارب اسرائيلي مفتوحا لكل الايام ولكل الهزائم ولكل الاحزان والآلام مثل هذه الصفقة – صفقة القرن – نراها تقف من حيث نعلم او لا نعلم في صف شرعنة الاستعمار ولا غرو في ذلك وهي التي سنت في غابر الازمنة البنود الناصرة للشعب الفلسطيني والجيوش والبلدان العربية في زمن المواجهة الحربية ولعلي اتذكر القرار 242 // وهو قرار أصدره مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة في 22 نوفمبر 1967، وجاء في أعقاب الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة والتي وقعت في يونيو 1967 والتي أسفرت عن هزيمة الجيوش العربية واحتلال إسرائيل لمناطق عربية جديدة. وقد جاء هذا القرار كحل وسط بين عدة مشاريع قرارات طرحت للنقاش بعد الحرب// و338 الماسوف على تفعيلهما وغيرها كثير وكثير ....وصدق من قال : اذا احتلت الارض ماذا تفيد القرارات لاسترجاعها مادام التفعيل تحت ركام الهزائم العربية المتتالية ؟

واليكم مقتطفات من شعر عبد الرحمن الأبنودى :

من قصيدة "الحارة الفلسطينية" التى يقول فيها :

شوف كم سنة عدت وأنا صاحي

اسم بلادي هو سلاحي

والثورة بتظهر صباحي

في الحارة الفلسطينية

ألف سلامة

يا علمي اللي ظلموك ياما

حتى الدنيا ليها قيامة

في الحارة الفلسطينية

أعلامي سودا من الهم

أعلامي حمرا ودا دم

في الاكفان البيض نتلم

من الحارة الفلسطينية

يا سلالم طالعة

يا ثوارها

أجسادنا سلم لقمرها

الاطفال خلعت أعمارها

في الحارة الفلسطينية

يا أرض الرسالات باركينا

بنوفي الندر اللي علينا

الثورة ضد الصهيوني

هي عقلي وهي جنوني

واتقهقر لما يردوني

للحارة الفلسطينية

لساها بتنجب انبيا

موجة البحر الرايحة وجيا

للحارة الفلسطينية

يا حجارتي

لسلاح الواطي

يا قنابل

يا رصاص مطاطي

انا ماشي معدول

وسراطي

الحارة الفلسطينية