حكم يتراجع عن احتساب ركلة جزاء بعد اعتراف لاعب

13 سبتمبر 2017  (18:36) رياضة

اعترف لاعب في دوري الدرجة الثانية الألماني لكرة القدم بعد حصوله على ركلة جزاء بأنه لم يتعرض لأي مخالفة ليجبر الحكم على التراجع عن قراره الأصلي.

ونال فليكس باستيانز قائد بوخوم إشادة من الجانبين على سلوكه بعد الواقعة التي حدثت وفريقه متأخر 1-صفر أمام دارمشتاد قبل أقل من نصف ساعة على النهاية.

وأشار الحكم بنيديكت كيمبكس إلى نقطة الجزاء عندما انطلق باستيانز داخل المنطقة وسقط في الدقيقة 63ـ وبينما كان محاطا بلاعبي دارمشتاد الغاضبين قرر الحكم سؤال باستيانز عما حدث بالفعل وقال لاعب بوخوم إن لم يكن هناك أي احتكاك.

وقال باستيانز "الحكم سألني إن كان أحد لمسني.. وهذا لم يحدث. كانت قدمه ثابتة وعندما تركض بأقصى سرعتك يكون هذا كافيا في بعض الأحيان. لكني قلت له إن لم يكن هناك أي احتكاك ولهذا السبب لم يحتسب ركلة الجزاء".

وقال تورستن فرينجز مدرب دارمشتاد "أرفع القبعة لفيلكس باستيانز. أهنئه بشدة. نادرا ما ترى ذلك في كرة القدم المحترفة"، واتفق معه إسماعيل أتالان مدرب بوخوم فريق باستيانز.

وقال مدرب بوخوم "لا أطلب من لاعبي فريقي أن يقولوا للحكام عند ارتكابهم أخطاء لكنهم جميعا بالغون ويجبس أن يظهروا شخصيتهم. كثيرون سيفعلون ذلك وهم متقدمون 4-صفر أو 5-صفر لكن ليس في هذا الموقف".

وربما نال باستيانز مكافأة أمانته إذ سجل بوخوم هدفين في اخر عشر دقائق ليفوز 2-1 رغم أنه اعترف بأنه اعترف فقط لأن الحكم سأله.

وأضاف "يجب أن نحاول التحلي بالأمانة طالما كان ذلك ممكنا في كرة القدم المحترفة. لم يكن هناك أي تفكير في أنني لا يجب أن أكذب"، وتابع "إذا لم يسألني.. كنت سأسجل ركلة الجزاء وأنا سعيد.. هذا واضح أيضا".