التوانسة يعبرون : كلّ حزب هو أو لا أحد

13 مارس 2018  (21:40) صالون الصريح

كتب الحبيب الهمامي


في كلّ المنابر الحواريّة السياسيّة كلّ حوار بين السياسيين يجعلنا نضحك وفي الحقيقة بدل أن نهبل فيها ونقطّعوا حوايجنا نختار نوبة ضحك على ذقون الولائم السياسيّة..

فالسياسي عندنا يطلّ علينا من هذه التلفزة أو تلك الاذاعة ليمدح نفسه ويستعرض عضلاته ويقول أنا أو لا أحد وحزبه هو الحزب الأمثل والأمجد والأعلى والأقدر على الخروج بالبلاد الى الجنّة على الأرض كلّ سياسيّ لا يحترم الحزب الآخر بل يتهمه بالعمالة وبالتحرّك بتعليمات خاريجيّة هذا هو الواقع المرير.

فالسياسيون برامجهم متشابهة لكن كلّ واحد منهم يرى أن برنامجه منقطع النظير ولا مثيل له ويؤدّي الى الرفاهيّة والى التقدّم الى الحياة الرائعة وهذا ما يضحك فالعزوزة هازها الواد وهي تقول العام صابة البلاد خاربة من بابها لمحرابها والسياسيون يصرّحون ويعيدون أن أحزابهم ستخرجنا من أسفل السافلين.

مختصر الحديث أحزابنا كيفها كيف بلاش بل بلاش خير ومازالوا يظنون أننا أولاد سيدي تاتا يكذبون علينا باستمرار وفي ظنّهم أننا صدقناهم دويو..