وفاة غامضة لصحفي أجنبي بسوريا

16 أفريل 2018  (16:23) متفرقات

 

أعلنت الشرطة الروسية وفاة الصحفي مكسيم بورودين في ساعة متأخرة من الليلة الماضية متأثرا بإصابات كثيرة نتيجة سقوطه من شرفة بيته يوم 13 من الشهر الجاري في مدينة يكاترينبورغ عاصمة الأوروال الروسي.وبورودين كان من أوائل الصحفيين الذين كشفوا عن مقتل مئات المرتزقة الروس من الشركة العسكرية الخاصة "فاغنر" بدير الزور في فيفري الماضي.وتشير التحقيقات الأولية إلى أن شقة بورودين كانت مغلقة من الداخل وكان وحيدا فيها، وتنظر النيابة العامة في فرضية الانتحار أو السقوط بالخطأ.

في المقابل، شككت رئيسة التحرير بموقع "نوفي دين" -الذي يعمل به بورودين- في فرضية انتحاره. وبدوره، قال هارليم ديزار وهو مسؤول بمنظمة تهتم بحرية الصحافة إن الوفاة تثير "شكوكا جدية". وأضاف "لقد دعوت السلطات إلى فتح تحقيق سريع وعميق" بشأن الحادثة.