أردوغان يعلن التزام تركيا وليبيا باتّفاق مثير للجدل لترسيم الحدود البحرية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم أمس الاثنين بعد لقائه برئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة في أنقرة إن تركيا وليبيا ملتزمتان باتفاق لترسيم الحدود البحرية في شرق المتوسط أبرم في عام 2019.
وأضاف أردوغان في مؤتمر صحفي “يضمن الاتفاق البحري الموقع بين تركيا وليبيا المصالح الوطنية ومستقبل البلدين… أكدنا اليوم عزمنا بشأن هذه القضية”. وأدت حكومة الوحدة الليبية الجديدة اليمين في 15 مارس آذار وتسلمت السلطة من حكومتين متناحرتين حكمتا شرق وغرب البلاد، في استكمال لانتقال سلس للسلطة بعد عقد من الفوضى العنيفة.
كانت تركيا تدعم حكومة الوفاق الوطني ومقرها طرابلس في مواجهة قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي). وكان الجيش الوطني الليبي يحظى بدعم روسيا ومصر والإمارات وفرنسا. ودعت اليونان، التي تعارض الاتفاق البحري بين طرابلس وأنقرة، إلى إلغاء الاتفاق عندما أعادت فتح سفارتها في ليبيا بعد سبع سنوات من إغلاقها.
وقال رئيس الوزراء الليبي الدبيبة إن الاتفاقات بين البلدين، بما في ذلك اتفاق ترسيم الحدود البحرية، تستند إلى إطار سليم. من ناحية أخرى، التقى وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس بنائب رئيس الوزراء الليبي حسين عطية عبد الحفيظ القطراني في بنغازي وأشار إلى أن البرلمان الليبي لم يصدق على الاتفاق الذي تعتبره اليونان بلا سند قانوني.
وتضمنت أيضا الاجتماعات مع الوفد الليبي مناقشات حول خطوات ملموسة لتعزيز الاستثمارات والعلاقات التجارية والاقتصادية الثنائية. وقال أردوغان إن أنقرة سترسل 150 ألف جرعة لقاح لكوفيد-19 إلى ليبيا في إطار دعم لمواجهة الجائحة.
المصدر: مونت كارلو الدّولية