أزمة حقوق صور مبابي تشعل معركة داخل منتخب فرنسا..

كيليان مبابي

مازالت أزمة حقوق صورة كيليان مبابي مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم مستمرة حيث رفض نجم باريس سان جيرمان المشاركة في جلسة التصوير الخاصة بمنتخب الديوك الفرنسية والمقررة الثلاثاء.

رفض الصور

وفي وقت سابق أوضح دلفين فيرهايدن محامي مبابي حقيقة الخلافات التي تجمع موكله مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم والخاصة بظهوره وحقوقه التجارية مع منتخب فرنسا.

وأثار مبابي الجدل مؤخرا بامتناعه عن حضور الفعاليات التجارية والإعلانية الخاصة بالمنتخب الفرنسي اعتراضا منه على اتفاقية حقوق الصورة وأمور أخرى تخص هذا الملف.

طلب تعديل

وطلب ممثلو اللاعب الفرنسي تعديل الاتفاقية بشكل دوري كل أربع سنوات، وهو ما رفضه نويل لو جريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وصرح فيرهايدن خلال حوار مع صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن اتفاقية الاتحاد الفرنسي لكرة القدم مع مبابي حول حقوق الصورة “عفا عنها الزمن”، مشيرا إلى أنه يجب التوصل لاتفاق جديد يحمي حقوق ورغبات موكله.

وتابع:”حسب تلك الاتفاقية، فإن مبابي خاضع لها منذ عامه الـ18 وسيبقى كذلك حتى يبلغ الـ40 ربما، تلك المدة الطويلة ليست منطقية أبدا”.

ووفقا لصحيفة “ليكيب”، فقد قام الاتحاد الفرنسي رفقة الفريق التسويقي الخاص به وعدد من المسؤولين بسلسلة من الاجتماعات وقرروا أن يعيدوا النظر في الاتفاقات الخاصة بحقوق صور نجوم الفريق، وهو ما دفع مبابي للخضوع في النهاية والظهور في الصور.

يذكر أن منتخب فرنسا يستعد لخوض مباراتين ضد النمسا والدنمارك، يومي 22 و25 سبتمبر الجاري، في الجولتين الخامسة والسادسة من دوري الأمم الأوروبية 2022.

المصدر: goal