أسرار شبكة تزوّر وثائق رسمية و’تبيع’ التأشيرات بـ20 ألف دينار…

تزوير

نجح أعوان الإدارة الفرعية للأبحاث الاقتصادية والمالية بإدارة الشرطة العدلية في تفكيك شبكة تنشط في مجال افتعال وتزوير الوثائق الرسمية بغاية استخراج تأشيرات إلى دول أجنبية…

 وتفيد المعطيات الأولية المتوفرة حول ملف القضية حسب ما علم الصريح أون لاين أن معلومات خاصة توفرت للإدارة الفرعية للأبحاث الاقتصادية والمالية مفادها تعمّد مجموعة من الأشخاص يتزعمهم شخص قاطن بحي الخضراء القريب من العاصمة افتعال وتزوير الوثائق الخاصّة بتأشيرات السفر إلى بلدان أجنبية مقابل 20 ألف دينار للتأشيرة الواحدة.

وبعد جمع كل المعلومات اللازمة تولّى أعوان الأمن مداهمة منزل ‘رأس الشبكة’ بناء على تعليمات من النيابة العمومية، وبتفتيشه تفتيشا دقيقا أمكن العثور على عدد مهّم من ملفات طلب تأشيرات سفر تحتوي على كشوفات لحسابات بنكية مفتوحة بعدّة بنوك تونسيّة مختومة وممضاة ووصولات خلاص معاليم جبائية لشركات تونسية مختومة وممضاة وشهائد عمل وشهائد رخص إجازات سنويّة خاصّة بموظفين وشهائد تأمين على مبالغ مالية وجوازات سفر تحمل أختام “منحة سياحية « ….
كما قام أعوان الأمن بحجز شهائد تربصّ لمدربين رياضيين في رياضات مختلفة مختومة وممضاة من عديد الجمعيات الرياضية دون أن تحمل أسماء أصحابها.

وأفادت الأبحاث المجراة بأنه تم العثور على عدد كبير من شهائد مبالغ مالية مهمّة تولّى المظنون فيه إيداعها بحسابات بنكية تابعة لزوجته.

وباستشارة النيابة العمومية أذنت بإدراج زعيم الشبكة في التفتيش اثر تحصّنه بالفرار ومواصلة الأبحاث في خصوص ملف القضية قبل إحالته على القضاء…

سامي