ألفة يوسف تكتب لكم : كلهم سواء …وكلنا سواء…

كتبت: ألفة يوسف
بما أننا شعب اختار أن يكون قطيعا، فقد اختارت دولتنا الموقرة، أو ما بقي منها، أن تمارس معنا سياسة مناعة القطيع…
سيرحل منا عدد كبير جدا…
لا تلقيح ولا استراتيجيا ولا رؤية صحية شاملة…
وحدها الصراعات الوهمية التي تنتهي دوما بـ”بوس خوك” هي التي تحكم تونس…
كلهم في الرداءة سواء…
وكلنا في الخنوع سواء…