ألمانيا: حالة طوارئ بسبب عملية قرصنة الكترونية كبرى

تسببت عملية قرصنة إلكترونية بإعلان غير مسبوق لحالة طوارئ في ألمانيا، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية، اليوم السبت.
وأوضحت إذاعة Deutschlandfunk أن الهاكرز هاجموا قبل أيام الشبكات الإلكترونية في مقاطعة أنهالت-بيترفيلد بولاية ساكسونيا-أنهالت (شرق البلاد)، ما دفع الإدارة المحلية إلى الإعلان بأنها مضطرة لتعليق عمل هذه الشبكات لمدة نحو أسبوعين.
ونقلت الإذاعة عن متحدث باسم الإدارة قوله إن أداء الشبكات الإلكترونية في المقاطعة “شُل عمليا”، موضحا أن قرار إعلان حالة الطوارئ اتخذ لضمان معالجة آثار الهجوم في أسرع وقت ممكن، في إشارة إلى أن الحادث أدى إلى تعليق دفع جميع المستحقات الاجتماعية والمعونات المالية أخرى في المقاطعة التي يناهز عدد سكانها 157 ألفا.
المصدر: “نوفوستي”