أليم في تطاوين: فيروس كورونا يقتل الأب والأم ثم يُلحق بهما الابن!

عاشت مدينة تطاوين أمس الثلاثاء على وقع حادثة أليمة بعد أن فقدت عائلة واحدة 3 من أفرادها دفعة واحدة بسبب فيروس كورونا اللعين، حيث توفي الأب و الأم في نفس اليوم أمس الثلاثاء قبل أن يلحق بهما الإبن اليوم مما خلف حزنا كبيرا في وسط العائلة وفي المدينة وكل من عرف العائلة.
والجدير بالذكر أن ولاية تطاوين تعرف وضعا وبائيا صعبا للغاية، خصوصا وأن وحدة كوفيد الجديدة لم تدخل بعد حيز الاستغلال، ومازالت في الانتظار، بالإضافة إلى عدم توفر مخبر تحاليل كوفيد بالولاية حيث تكتفي الإدارة الجهوية للصحة برفع التحاليل مرتين في الأسبوع نحو مخابر بتونس العاصمة مع إجبارية لمدة قد تتجاوز 24 ساعة للتعرف على النتائج.