أمين محفوظ : من حفر دستورا لأخيه سقط فيه …

كتب: الاستاذ أمين محفوظ

قد يكون تزامن المرض مع المصادقة على مشروع تنقيح القانون الأساسي للمحكمة الدستورية في تلاوة ثانية من باب الصدفة؟
ومع ذلك تحاملت على نفسي محاولة مني لرفع بعض المغالطات السائدة وخاصة منها المقارنة بين إرساء المحكمة الإدارية طبق ما نص عليه دستور غرة جوان 1959 أو إرساء المحكمة الدستورية الايطالية طبق ما نص عليه الدستور الإيطالي لسنة 1947 وإرساء المحكمة الدستورية التونسية طبق ما نص عليه دستور 2014.
قارنوا بين الأحكام الواردة في دستوري إيطاليا لسنة 1947 وتونس 1959 والأحكام الانتقالية الكارثية الواردة في دستور 2014 التي حرص المتطفل الحبيب خضر على تحريرها في جهل كامل لقواعد الصياغة.
لا للختم.
لا للمشيخة الدستورية.
من حفر دستورا لأخيه وقع فيه.