“أوميكرون الخفي” يجتاح الصين..وقريبا يضرب العالم..

سلالة أوميكرون الخفي

أعلنت وزارة الصحة الروسية أن سلالة “أوميكرون الخفي” التي انتشرت في الصين وألمانيا، قد تصبح السلالة السائدة في العالم.

وأوضح علماء الفيروسات، أن المصابين بأوميكرون الخفي يفقدون حاسة الشم، وقد رصدت إصابات كثيرة في الصين وألمانيا، ويعتقد أن السبب على الأرجح، هو المهاجرون الذين لا يتمتعون بمناعة ضد المرض.

من جهته، قال ميخائيل موراشكو، وزير الصحة الروسي، “نظرًا لوجود معدلات مرتفعة للعدوى، فإن البديل الفرعي BA.2 من “أوميكرون” لديه فرصة ليصبح قريبًا السلالة السائدة. فقد تم تسجيل أرقام قياسية من الحالات في ألمانيا خلال الأيام الأخيرة. كما أعلنت السلطات الصينية يوم الاثنين، عن تفش قياسي في عشرات المدن الصينية. في معظم الحالات، تحدد الإصابة بنوع فرعي من “أوميكرون” BA.2″.

آلاف الحالات

يأتي هذا، في الوقت الذي أبلغت الصين عن آلاف الحالات المحلية الجديدة من إصابات كورونا حيث قاد متغير أوميكرون أسوأ تفش في البلاد منذ انتشار الفيروس في ووهان أوائل عام 2020، وفقا للجنة الصحة الوطنية (NHC).

وقالت لجنة الصحة الوطنية إنه تم الإبلاغ عن أكثر من 10 آلاف حالة منذ بدء تفشي المرض الأخير في أوائل مارس.

والسبت، أبلغت اللجنة عن 3122 حالة محلية – وهو أعلى عدد من الإصابات اليومية منذ تفشي ووهان والمرة الأولى التي تتجاوز فيها الحالات الجديدة 3000 حالة في يوم واحد، حسبما أظهرت بيانات NHC.

إجراءات صارمة

وطوال فترة الوباء، التزمت الصين بسياسة تهدف إلى القضاء على جميع الفاشيات وسلاسل انتقال العدوى باستخدام مزيج من الضوابط الحدودية والاختبارات الجماعية وإجراءات الحجر الصحي وعمليات الإغلاق.

كما تخضع مدينتان صينيتان رئيسيتان هما تشانغتشون المركز الصناعي الشمالي الشرقي وشنتشن للإغلاق، حيث يمنع أكثر من 26 مليون نسمة من مغادرة منازلهم.

المصدر: وكالات