إضراب بأسبوعين للمهندسين المعماريّين

دخل المهندسون المعماريون اليوم الاثنين في إضراب سيتواصل لمدة 15 يوما كردّ فعل على ما اعتبرته هيئة المهندسين المعماريين بالبلاد التونسية عدم تجاوب الحكومة مع مطالب أهل القطاع.

الإضراب سيكون غيابيا بالنسبة للمهندسين المعماريين بالمنشآت العمومية وحضوريا بالنسبة للمهندسين المعماريين بالوظيفة العمومية،وفي شكل مقاطعة وتعليق بالنسبة للمهندسين المعماريين بالقطاع الخاص.

كما سيتم تعليق الدراسات ومقاطعة الحضائر لكل المشاريع العموميّة والزيارات الميدانية وقبول الأشغال وحضور الجلسات وإصدار مذكرات الحساب والمالية وتوقيع محاضر الاستلام الوقتي أو النهائي للمشاريع.

ستتمّ كذلك مقاطعة جميع اللجان الفنية بمختلف أصنافها، والتّي تنعقد بهياكل الدولة ومؤسساتها من لجان رخص البناء والتقسيمات واللجان الداخلية للبنايات المدنية ولجان المناظرات واللجان التابعة لها.

برقية الإضراب تمّ إرفاقها ﺒ15 مطلبا. ومن ضمن أهمّ المطالب تعميم الزيادة في المنحة الخصوصية والإشراف المباشر على قطاع التهيئة الترابية والتعمير والمعمار من طرف رئاسة الحكومة والتزام هياكل الدولة باحترام القوانين المنظمة للبناءات المدنية والتهيئة الترابية والتعمير والهندسة المعمارية والترخيص في البناء.