إيلون ماسك يعلق حساب كاني ويست على تويتر…

إيلون ماسك و كاني ويست

أعلن إيلون ماسك مالك تويتر، تعليق حساب مغنّي الراب الأميركي، كاني ويست، على شبكة التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، بتهمة “التحريض على العنف”، بعد نشره صورة لصليب معقوف متشابك مع نجمة داود.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسيّة عن ماسك، “فقط للتوضيح تمّ تعليق حسابه بسبب تحريض على العنف”.

ويعلّق ماسك بذلك على صورة نشرها مغني الراب الذي يواجه عزلة متزايدة بعد تصريحات معادية للساميّة، وتعبيره عن إعجابه بشكل واضح بالزعيم النازي هتلر.

وأثار ويست الجدل في الشهور الماضيّة من خلال إعلانه إنهاء شراكات كبرى واصطدامه مع مشاهير آخرين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجرى تقييد حسابيه على “تويتر” و”إنستغرام”، وأعلنت منصتا التواصل الاجتماعي أنّهما ستحذفان منشوراته التي ندّد بها مستخدمو الإنترنت وقالوا إنّها معادية للسامية.

سكاي نيوز