‘ائتلاف الكرامة’ يدعو ‘شرفاء الشّعب التّونسي’ لمقاطعة الاستفتاء

ائتلاف الكرامة

أعرب حزب “ائتلاف الكرامة”، في بلاغ أصدره مساء السبت 2 جويلية 2022، عن رفضه المطلق لما نشر بالرائد الرسمي للجمهورية تحت مسمى “مشروع الدستور” لما في ذلك من إهانة واحتقار للشعب التونسي الذي ثار ذات يوم على سلطة الفرد وأطاح بمنظومة الوصاية التي ترى فيه قاصرا وجب عليه الطاعة لرئيس الجمهورية وتنفيذ أوامره بلا رأي ولا موقف وفق نص البيان.

واعتبر”ائتلاف الكرامة” أن “الدستور الشرعي والوحيد للبلاد التونسية هو دستور 2014 الذي خطه المجلس الوطني التأسيسي بأنامل نواب الشعب التونسي وبحبر زكي وطاهر وهو دماء شهداء الثورة التونسية المجيدة”.

ونبه الحزب الشعب التونسي من “خطورة ما ورد في مشروع الانقلاب انطلاقا من حذف الكرامة التي قامت عليها الثورة التونسية من شعار الجمهورية التونسية، مرورا بإلغاء الهيئات الدستورية المستقلة والتعيين الحصري لأعضاء المحكمة الدستورية، إضافة لجعل السلطتين القضائية والتشريعية مجرد وظائف لدى السلطة التنفيذية، وصولا إلى تحصين رئيس الجمهورية عن أي مساءلة قانونية والتكريس الضمني للرئاسة مدى الحياة”.

ودعا “ائتلاف الكرامة” كل شرفاء الشعب التونسي إلى مقاطعة “مهزلة الاستفتاء” الذي قال إن نتيجته تُعلم مسبقا والتي أقر “مشروع دستور الانقلاب” في فصله المائة وتسع وثلاثين بعدم جدواها ولا تأثيرها عن دخوله حيز النفاذ من عدمها.

وجدد حزب “ائتلاف الكرامة” دعوته للنخبة السياسية المعارضة لـ”الانقلاب” للوحدة ونبذ الحسابات الإيديولوجية المقيتة التي برهن التاريخ أنها لا تصلح للشعوب الحرة والتوّاقة لغد أفضل وفق البيان ذاته.