اتفاق على تمكين المربين من أولوية التلقيح…التفاصيل

أعلن الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي لسعد اليعقوبي الإتفاق مع سلطة الإشراف على اعتماد رزنامة نهاية السنة الدراسية التي تم إقرارها قبل 3 ماي الفارط والخاصة بالإعدادى والثانوي.
ويأتي ذلك بعد الاتفاق خلال جلسة التأمت صباح اليوم على ”كل التفاصيل الخاصة بالشروع في التلقيح (للإطار التربوي) بداية من يوم الاثنين القادم”.
وتنطلق يوم الاثنين 24 ماي الجاري عملية التلقيح ضد كوفيد-19 لفائدة الاطار التربوي من الذين تبلغ أعمارهم 50 سنة فما فوق والذين يعانون من أمراض مزمنة والمسجلين بمنظومة التسجيل عن بُعد والراغبين في التلقيح، وفق ما أفاد به عضو الجامعة العامة للتعليم الثانوي، نبيل الحمروني.
وأوضح، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الأربعاء، أن اتفاقا يقضي بتمكين المدرسين من أولية التلقيح والتسريع في مواعيد المسجلين في منظومة “إيفاكس”، تم التوصل إليه خلال جلسة عمل التأمت اليوم، بين ممثلي وزارة الصحّة والتّربية والجامعة العامّة للتّعليم الأساسي والجامعة العامة للتّعليم الثّانوي بالاتحاد العام التونسي للشغل بمقر وزارة الصحة.
وتم الاتفاق على عقد جلسات جهوية بين مندوبيتي الصحة والتربية لتحديد مكان التلقيح وعدد المنتفعين به يوميا من المدرسين.
ولفت إلى أن المدرسين الذين أصيبوا بالكوفيد-19 قبل مدة تتراوح بين 3 و 6 أشهر والمدرسات الحوامل مستثنون من عملية التلقيح داعيا المعنيين من الإطار التربوي إلى الاسراع بالانخراط في منظومة التسجيل عن بعد.
ورجّح أن يترواح عدد المنتفعين بالتلقيح من معلمين وأساتذة بين 20 إلى 30 ألف مدرس من مجموع حوالي 200 ألف اطار تربوي.
وأشار إلى أن لجنة تفاوض انعقدت أمس بغرض انهاء السنة الدراسية، تشبث خلالها الطرف الاجتماعي بتمكين الاطار التربوي من أولوية التلقيح وتأجلت إلى تاريخ اليوم ليتم إقرار أولوية التلقيح.