استدرجه احد الإرهابيين: 3 سنوات سجنا لطالب في الطب أنشأ مواقع إلكترونية لداعش…

قضت الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس بـ3 سنوات سجنا في حق طالب في الطب وجهت له تهم التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووضع كفاءات وتجهيزات لفائدة تنظيم ارهابي وذلك على خلفية اتهامه بانشاء مواقع إلكترونية خاصة بتنظيم داعش الإرهابي وتمجيده …
وقد كان منطلق القضية اثر ورود معلومات استخباراتية تفيد بأن هناك ارهابين ينتميان الى تنظيم القاعدة وداعش يخططان للقيام بأعمال إرهابية في تونس تستهدف مؤسسات الدولة والمناطق السياحية بالتنسيق مع طالب الطب المتهم في قضية الحال الذي يدرس بموريطانيا .
باستنطاق المتهم أنكر ما نسب إليه وتمسك بالبراءة موضحا أنه لا تربطه اي علاقة بالإرهاب …مشيرا إلى أن والدته اتصلت به هاتفيا وأعلمته بأنه مطلوب في تونس فقرر السفر والعودة إلى تونس مجددا لتوضيح الأمر مشيرا إلى أنه بعد الاستماع له أطلق سراحه موضحا أنه خلال شهر أفريل توجه إلى مطار تونس قرطاج بغاية السفر إلى موريطانيا لاستكمال دراسته فتم ايقافه وإيداعه السجن …
وقد رافع عنه محاميه وبين أن زميل المتهم اوشى به زاعما أن له علاقة بعناصر إرهابية وانه يلتقى بهم في مقهى معروف بوسط العاصمة الموريتانية نواق الشط بموريطانيا وأنه يوفر لهم تطبيقات ومواقع إلكترونية لفائدة تنظيم داعش…
موضحا أن أعوان الأمن لم يعثروا على اتصالات أجراها المتهم مع تلك العناصر الإرهابية وأنه التقى فعلا باحد الارهابين دون أن يعلم بأنه ارهابي في إحدى المقابلات الرياضية بموريطانيا طالبا التخفيف عنه قدر الإمكان..
سليم