استدعاء أسامة الملولي أمام فرقة القرجاني…وزارة الرياضة توضح

أكدت وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني في بلاغ صادر عنها مساء اليوم الخميس 15 جويلية دعمها لكل رياضيي النخبة وخاصة المترشحين للتظاهرات العالمية والإقليمية وللألعاب الأولمبية مع الحرص على حسن الإستعداد الفني وحسن التصرف المالي والإداري واللوجستي وذلك بالتنسيق مع الجامعات المعنية.
كما اكدت سعيها المتواصل في أن تلعب دورها التحكيمي بتعقل عند نشوب أي نزاع بين الجامعة وأي رياضي دون المساس بصلاحيات السلطات القضائية واستقلاليتها.
وحيث تداولت بعض وسائل الإعلام استدعاء السباح العالمي والأولمبي التونسي أسامة الملولي للمثول أمام الفرقة الإقتصادية بالقرجاني ، فإن الوزارة وبعد التثبت من الجهات المعنية تبين أن موضوع الإستدعاء هو شكاية تقدمت بها والدة أسامة الملولي السيدة خديجة الملولي في حق ابنها ضد الجامعة التونسية للسباحة من أجل الإستيلاء على أموال عمومية و ذلك بتاريخ 21 جوان 2021، وعليه فإن الاستدعاء موجه بالأساس إلى والدته ويبقى حضوره بالفرقة الإقتصادية بالقرجاني بتاريخ 16 جويلية 2021 اختياريا باعتبار أن الإستدعاء موجه أساسا لوالدته المطالبة بالحضور كشاكية وليس كمتهمة.
علما أن الجامعة التونسية للسباحة قد أودعت بدورها شكاية أولى لدى النيابة العمومية ضد خديجة الملولي سنة 2017 وأخرى ضد أسامة الملولي سنة 2018 من أجل التدليس.
هذا وأشارت الوزارة إلى أن التفقدية العامة للوزارة بصدد إجراء عملية تفقد بخصوص المبالغ المتنازع في شأنها بين الطرفين وذلك في إطار المهام والصلاحيات الموكولة لها حفاظا منها لحقوق جميع الأطراف وضمانا لحسن التصرف في مآل الأموال المحولة من الوزارة إلى الجامعة حسب أبواب الصرف والأهداف التي وقع تحويلها لأجلها.