اسلامنا الجميل: عمر بن عبد العزيز وزيت وكيلو سكر

يروي ويحكي

يتجول المنادي في الشوارع وهو ينادي ويقول:

من يريد الزواج .. زوجناه !!!

من يريد أن يبني بيتا .. بنيناه له!!من عليه دين قضيناه له !!!

من يريد أن يذهب إلى الحج أو يعتمر أخذناه !!!

هذه العبارات .. لم تقل في عصرنا الحالي ولا في عصر النهضة الأوروبية !!

ولم تقل في الدول النفطية الغنية!!

الذي أمر بها أن تقال هو: الخليفة الذي مات وعمره 40 عاما فقط ..

إنه الخليفه الأموي: عمر بن عبد العزيز رحمه الله ..

جاؤوا إليه بأموال الزكاة .. فقال: أنفقوها على الفقراء فقالوا : لم يعد في أمة الإسلام فقراء !!

قال لهم : جهزوا بها الجيوش…قالوا : جيوش الإسلام تجوب الدنيا !!

قال لهم : زوجوا بها الشباب . فقالوا : من كان يريد الزواج زُوِجناه ، و بقي مال !!

فقال لهم : اقضوا الديون عن المدينين فقالوا: قضيناها وبقي مال !!

فقال لهم : انظروا إلى ( النصارى واليهود ) من كان عليه دين فسددوا عنه .. ففعلوا وبقي مال !!

فقال لهم : أعطوا أهل العلم .. فأعطوهم وبقي مال !!

فقال لهم : اشتروا قمحاً وانثروه على رؤوس الجبال حتى لا يقال : جاع طير في بلاد المسلمين !!

كنا أمة عظيمة واليوم نساوم الشباب الذي يريد ان يعف نفسه بزجاجة زيت وكيلو سكر وحسرتاه

اللهم فرج عنا ما نحن فيه يا رب العالمين.

اقتباسات