الأسد: الحقد الغربي تجاه روسيا لا مثيل له في التاريخ

بشار الأسد

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن الحقد الغربي تجاه روسيا لا مثيل له في التاريخ، وأن “الغرب أظهر عنصريته وحقده الدفين على كل من ليس مثله”.

وفي كلمة له أمام عدد من معلمي سورية لمناسبة عيد المعلم، قال الأسد إن “الحرب الأوكرانية أتت لتجعل الغرب ينزع أقنعته وأصبح عاريا تماما”.

واستعرض الأسد بعض الإجراءات الغربية تجاه روسيا، سواء حين “سمحوا بالعنف اتجاهها” في وسائل التواصل الاجتماعي، أو حين “صادروا كل الأملاك لروسيا في الخارج سواء للدولة أو لرجال الأعمال” عندما غضبوا منها، ووصف ما يقوله الغرب عن حرية الملكية بأنه في الحقيقة “حرية” ملكية الغرب لأملاك الآخرين”.

وقال الأسد: “أظهر الغرب عنصريته وحقده الدفين على كل من ليس مثله، هذا كلام لا ينطبق على المسلمين أو العرب كما نعتقد، بل على الجميع.. الحقد الذي رأيناه على روسيا اليوم لم نره على أية دولة في التاريخ، هذا الحقد تجاه روسيا والآخرين عمره قرون”. واستذكر الأسد في هذا السياق الحرب العالمية الثانية قائلا إن الغرب كان “سعيدا بدخول هتلر إلى روسيا.. ولا أحد يتحدث عن أكثر من 26 مليون ضحية في روسيا، ولم يكن لديهم أية مشكلة معه أو القيام بأي هجوم ضده، بل قاموا بذلك عندما بدأ يخسر”.

وأضاف الأسد: “لا نشكك في تقدم الغرب تقنيا وعلميا وإداريا، لكن لا شك لدينا في أن الغرب السياسي هو غرب منحط أخلاقيا، وهذه الصورة هي التي ستشكل رؤيتنا للغرب في المستقبل، وطريقة تعاملنا معه”.