الأمين الشابي يكتب: فلسطيني أنا و أفتخر

كلمات: الأمين الشابي


فلسطيني أنا و أفتخـر
مقدســي أنا و أفتخــر
غزاوي أنا و أفتخـر
أنا من الضفّة الغربية
و أفتخر
من داخل الخط الأخضر
و من الشتات أمضي دوما
عن نصرة فلسطين لن أتأخر


أنا الفلسطيني الذي نحت اسمه
بين الأمم
أنا من ولد بين فوهة المدافع
و بين الحمم
أنا من قارع الظلم و الظلام
بالنّور و السّلم
أنا شبل، سلاحه حجر و قلم
أنا بشموخ القمم


بهمّة و عزيمة و صلابة الحجر
سأكتب مجدك يا وطني بسلاحي
و سأنتصر
بندقيتي بيدي و غصني الأخضر
أرفعه و لـرمي العدّو لن أتأخّـر
و سأنتصر


شرّدوا أهلي لعقود و ا أسفاه
و احتلوا بيتي و أرضي ومنهم
لم يسلم و لو الشّجر
تلك العلامة لا تفارقني ما حييت
إنّها علامة النّصر


قدرنا يا وطني أن نجاهد و نصبر
على ظلم العدو و ظلم ذوي القربى
و لن نهجر
كيف نتركك للكلاب المسعورة
و كلّ ذرّة تراب منك بنا تستجير
فلن نتركك تقهر


سنلبي النّداء و نرتمي في الأتّون
و إن تطايرت كلّ أشلاؤنا تشتعل
ألسنة نار و جمر
إيماننا راسخ طال الزّمن أو قصر
أن يكون النّصر حليفنا و نصيبنا
و لو طال الظلم و القهر
و مقدرونا يا وطني الجريح أنّنا
سنكمل الملحمة للنّهاية و ننتصر
و نرفع مرفرفة و عاليا راية
الأحمر
و الأسود و الأبيض و الأخضر
و ننتصر