الأمين الشابي يكتب: لبنان الجريح…

الجيش البناني

كلمات: الأمين الشابي

ما هذه بيروت التي نعرفها
مهد انسجام الأديان المختلفة
و الحب و الموسيقى الساحرة
و مهد لكلّ الحضر و البادية
لماذا بدل اللحن الجميل  يدّوي.
الرصاص قتلا  في  كلّ ناحية
ماذا جرى حتّى  يسكب الدمع
من  تلك العيون الجميلة الدافئة
ماذا فعلت، ببلد الجمال، الطوائف
سنّي و شيعي و درزي لا مانع
بشرط أن تظل لبنان فوق الكلّ
كالبدر يضيء من سماء صافية
ماذا فعلتم حتّى الدماء تسيل هباء
أ تعطّلت بينكم لغة الحوار مصادفة  
ليكون صوت الرصاص هو الفاصل
لن تجدوا أبدا غير  لبنان خيمة لكم
هي الأم الحنون لو تفرقت بكم السبل
صونوا وطنكم و تدثّروا بحبّه و دفئه
لا سقف لغير دار العزّ لبنان سيحضنكم
ثوبوا لرشدكم فالأم دوما هي الحاضنة
فهل تنكرّت يوما أمّ و غدرت بأبنائها
فلماذا أنتم تطعنون لبنان الأم في مقتل