الأمين النهدي: الامتياز في رمضان كان لممثل وحيد…

علّق الممثل الأمين النهدي على الأعمال الرمضانية التي تم عرضها خلال الشهر الكريم على الشاشات التونسية، معتبرا أن الأعمال الكوميدية فشلت فشلا ذريعا، قائلا: ” لم أر أي كوميديا بل محاولات بسيطة”، مشيرا إلى أنّ الأعمال الهزلية فشلت في اضحاك المشاهد في وقت هوّ في أمّس الحاجة إلى ذلك.
وأشار في نفس السياق إلى أنّ النصّ في سلسلة ”ابن خلدون” لم يشدّ الإنتباه رغم قيمة الممثلين الرئيسيين في العمل: (كريم الغربي وبسّام الحمراوي وجعفر القاسمي).
أمّا بالنسبة لسلسلة ”الجاسوس” قال الأمين النهدي إنّ ”رياض النهدي هو الذي أنقذ السلسلة”، متابعا قوله: كـ »حكاية الجاسوس حلوة ولكن إخراجيا المسلسل لم يكن موفّقا والكتابة ضعيفة”
وفي علاقة بسلسلة ”كان يا ماكانش”، قال النهدي إنّ السلسلة لم تكن في المستوى الذي عوّدنا به المخرج عبد الحميد بوشناق أعماله السابقة.

وبالنسبة للأعمال الدرامية قال الأمين النهدي في تصريح لموزاييك إنّ هناك أعمالا مميزة على غرار مسلسل ”الحرقة” الذي شدّ الإنتباه خاصة من حيث اختيار الموضوع الذي يمس شرائح كبيرة من المجتمع.
كما أثنى على المخرج لسعد الوسلاتي مشيدا بأداء الممثلين في العمل على غرار عائشة بن أحمد ومهذّب الرميلي ووجيهة الجندوبي “العملاقة” التي كانت سخية على مستوى الأحاسيس و”تغيّرت في أدائها»..
أمّا عن ”أولاد الغول” فيقول الأمين النهدي إنّه كان فيه ”روتينا وتمطيطا ” على مستوى السيناريو.

الإمتياز لممثل وحيد…

وأشاد أيضا بمسلسل ”الفوندو” الذي يعتبره ”في الطليعة”، مشيرا في المقابل إلى أنّ المخرجة سوسن الجمني كانت أفضل في أولاد مفيدة.
وعن أداء كمال التواتي قال ”فاجأني في الدور الذي اداه في الفوندو واعتقد انه نجح اكثر من أدائه في النوبة وهو ممثل شامل في الكوميدي والتراجيدي”
وعن نعيمة الجاني يقول إنّها رائعة وإنّها أتقنت الدور جيدا وخرجت من قالب الدور الذي انحصرت فيه سابقا.
كما أبدى اعجابه بأداء مروان نوردو في أول تجربة تمثيلية له وقال: “أتنبّأ له بمستقبل كبير وارجو ان يجد الأدوار التي تناسبه”
ويعتبر الأمين النهدي أنّ لقب أحسن ممثل للموسم الحالي يستحقه ودون منازع الفنان كمال التواتي فيما يرى أنّ نعيمة الجاني جديرة بلقب أفضل ممثلة…