الإذاعة الوطنية: النقابة الأساسية تنبه بالدخول في إضراب

قالت النقابة الاساسية لاعوان الاذاعة التونسية في بيان لها اليوم أن أبناء الاذاعة التونسية فوجئوا بانعقاد مجلس إدارة بشكل سري لتمرير الخطط الوظيفية في وقت تماطل فيه الإدارة الصحفيين والتقنيين في الحصول على أبسط حقوقهم و منها الترقيات الآلية و الترقيات بالشهادات العلمية والتصنيف المهني و ساعات العمل الإضافية، كما يعمل منتجو المحتوى بوسائل إنتاج منعدمة و في ظروف صعبة و داخل أقسام الأخبار يعمل الصحفيون دون رؤساء تحرير و دون مشرفين على النشرات.
واضافت النقابة في بيانها بأن “مؤسسة الإذاعة لا تتبنى رؤية واضحة للإصلاح منذ سنوات و يراوح مشروع القانون الأساسي و التوصيف الوظيفي مكانه منذ أشهر.”
و حملت النقابة الأساسية الإدارة العامة للإذاعة و الحكومة مسؤولية ما وصلت إليه الأوضاع من سوء وما انجر عنها من احتقان للمناخ الاجتماعي.
و طالبت النقابة بتعيين عاجل لرئيس مدير عام للمؤسسة التي يستمر فيها وضع الإدارة بالنيابة منذ سنوات و بإبعاد المتورطين في ملفات فساد من شاغلي الخطط الوظيفية ودعت أن يكون منح الخطط على أساس عقد أهداف و تحقيق نتائج.
ودعت للشروع الفوري في برنامج حقيقي و يمثل كل الأسلاك لإصلاح المؤسسة.
وقالت النقابة انها أبناء المؤسسة سيدافعوا عن مؤسستهم و حقوقهم المشروعة و سيتخذون في ذلك كل وسائل النضال المشروعة بما فيها الاعتصام والإضراب.