البحيري من باجة: قيس سعيّد اختطفني وأراد اغتيالي!

نور الدّين البحيري

أشرف نور الدّين البحيري، نائب رئيس “حركة النّهضة” اليوم الأحد 5 جوان بمدينة باجة على اجتماع عامّ بمناسبة إحياء الذّكرى 61 لتأسيس الحركة. 

وفي تصريح إعلامي، قال البحيري إنّ رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، اختطفه وأراد اغتياله، مضيفا أنّ الإجراءات القانونية لتنفيذ الإقامة الجبرية على أيّ شخص لم يتمّ احترامها.

البحيري شدّد على أنّ التّونسيّين سيواصلون نضالهم السّلمي من أجل مقاومة “الانقلاب” وحماية البلاد من الانهيار والتّفكّك، مشيرا إلى أنّ قيس سعيّد أصبح “الحاكم المطلق اللّي ما يحكي معاه حدّ وما يتناقش معاه حدّ!”.

وأضاف نور الدّين البحيري أنّه حتّى الرّئيسان الرّاحلان الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي لم يتجرّأ على فعل ما فعله الرّئيس الحالي الذي “خالف الدّستور وانقلب على السّلط التّشريعية والتّنفيذية والقضائية”.

تجدر الإشارة إلى أنّ عددا من أهالي باجة تجمّعوا خارج المقرّ الذي انعقد به الاجتماع العامّ للاحتجاج على حضور البحيري، مردّدين شعار “ديقاج”. وقد ردّدوا عديد الشّعارات المناهضة لـ”حركة النّهضة” والمندّدة بالإرهاب.