البنك الدولي يؤكد دعمه لتونس

التقت المكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار سهام بوغديري نمصية اليوم الاثنين نائب رئيس البنك الدولي المكلف بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط فريد بلحاج  بحضور مدير مكتب البنك للمنطقة المغاربية ومدير مكتب البنك بتونس ومدير مكتب المؤسسة المالية الدولية (SFI) بتونس وعدد من إطارات البنك والوزارة.

وكان اللقاء مناسبة تم خلالها التطرق إلى سير التعاون المالي القائم وبرامج العمل للفترة القادمة.

وعبّرت سهام نمصية عن إرتياحها لمستوى التعاون بين تونس والبنك الدولي الذي يمثل اليوم أبرز شركاء تونس في التنمية ودعم الإصلاحات سواء من خلال تمويل المشاريع أو في إطار دعم الميزانية، مؤكدة الحرص على مواصلة هذا التعاون المتميز خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد على المستوى الاقتصادي والمالي

وأكدت نمصية في السياق ذاته على أهمية الإصلاحات المزمع تنفيذها بما يساعد على إعطاء دفع جديد للنشاط الاقتصادي، داعية شركاء تونس، وفي مقدمتهم البنك الدولي، إلى مواصلة توفير الدعم الضروري بنسق أرفع ومرونة أكبر تأخذ في الاعتبار الأولويات الوطنية والوضعية الاستثنائية التي تمر بها البلاد، مشددة على أهمية البعد الاجتماعي في مختلف برامج الإصلاح.

من جانبه، جدد فريد بالحاج التزام البنك الدولي بمواصلة دعم تونس لإنجاح مسارها الديمقراطي وتحقيق الانتقال الاقتصادي المنشود، مؤكدا على توفر الإمكانيات والفرص التي تمكن تونس من تجاوز الفترة الحساسة التي تمر بها.

وأشار فريد بالحاج إلى أن البنك يتابع تطور الأوضاع في تونس وما يحمله من رسائل مهمة في اتجاه تحسين الحوكمة ومقاومة الفساد، كما يواصل العمل من أجل توفير المرافقة الضرورية لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية وخاصة منها برامج الحماية الاجتماعية وكذلك المشاريع ذات العلاقة بدعم المرأة الريفية.