البنك المركزي الصيني: العملات المشفرة غير قانونية

أعلن البنك المركزي الصيني، أن جميع المعاملات التي تنطوي العملات الافتراضية غير قانونية، في تصعيد لحملة منع استخدام الأموال الرقمية غير الرسمية، فيما تراجعت عملة البتكوين بنحو 5.8 بالمئة بعد قرار منع تداولها.
ومنعت الحكومة البنوك الصينية من التعامل مع العملات المشفرة في عام 2013، لكن الحكومة أصدرت تذكيرًا هذا العام.
ويعكس ذلك القلق الرسمي من احتمال استمرار تعدين العملات المشفرة والتداول عليها أو أن النظام المالي الذي تديره الدولة قد يتعرض بشكل غير مباشر للمخاطر.
واعتبر بيان البنك أن عملات البتكوين والإثيريم والعملات الرقمية الأخرى تعطل النظام المالي وتستخدم في غسيل الأموال وغيرها من الجرائم.
وقال بنك الشعب الصيني على موقعه على الإنترنت: “معاملات مشتقات العملة الافتراضية كلها أنشطة مالية غير قانونية وهي محظورة تمامًا”.
وأضاف أن “العملات الرقمية تهدد بشكل خطير ضمانة أصول الأشخاص”.
وأوضح البنك المركزي أنه سيتم “التحقيق مع المخالفين بارتكاب تهم جنائية وفقا للقانون”.
ويحظّر الإشعار كل النشاطات المالية ذات الصلة التي تنطوي على العملات الرقمية، على غرار تداول عملات مشفرة وبيع رموز والتعاملات التي تنطوي على مشتقات العملات الافتراضية و”جمع أموال بطريقة غير قانونية”.

المصدر: وكالات