الجزائر: أحكام بالسجن ضد 3 ‘مؤثرين’ بمواقع التواصل الاجتماعي

justice Algerie

قضت محكمة جزائرية بالسجن عاما لثلاثة مؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، كما حكمت على المتهم الرئيسي بـ7 سنوات مع الغرامة، بعد إدانتهم في قضية النصب والاحتيال على الطلبة.

وأدانت محكمة الجنح بالدار البيضاء كلا من “نوميديا لزول” و”فاروق بوجملين” (الملقب “ريفكا”)، ومحمد أبركان (ستانلي)، بعام حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف دينار، فيما أدانت المتهم الرئيسي رزاقي أسامة بـ 7 سنوات حبسا نافذا ومليون درهم جزائري غرامة.
وذلك بتهمة الاحتيال بعدما حصلوا على أموال من طلبة، من أجل الدراسة في أوكرانيا.

كما أدانت المحكمة نائبة سابقة في برلمان البلاد، ووالدة المتهم الرئيسي، بالحبس عاما، وغرامة قدرها 100 ألف دينار، فيما تراوحت الأحكام بحق بقية المتهمين بين عقوبة عام حبسا والبراءة، حسبما ذكرت صحف محلية.

وأوضحت ذات المصادر أن المحكمة أعادت تكييف وقائع القضية إلى تهمة “المشاركة في النصب والبراءة من تهمة تبييض الأموال”.

وكانت المحكمة باشرت استجواب المتهمين في ملف الاحتيال على الطلبة، “وسط حضور قوي لوجوه فنية معروفة ومؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي”.
واستمع القاضي لأقوال المتهم الرئيسي الذي أكد أن شركته “لم تروج أبدا للتحيّل على الطلبة”.

وذكرت الصحيفة أن الملف أحدث ضجة كبيرة منذ أشهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأن تأثيراته لا تزال قوية على الوسط الفني نظرا “لتورط عدة وجوه معروفة في القضية” وبينهم ممثلون.