الجنرال رشيد عمار: هذا ما قام به الجيش خلال الثورة…بشهادة الجميع…

الجنرال رشيد عمار

صرح اليوم الاثنين 3 جانفي 2021 الجنرال المتقاعد رشيد عمار خلال جلسة الاستماع له كشاهد في قضية قتل الشهيد انيس الفرحاني، انه ايام الثورة كان يتصل بالقادة العسكرين ويستفسرهم عن الأوضاع ويطلب منهم حماية المؤسسات البنكية والمغازات والوزارات والحفاظ على التجهيزات وعدم إطلاق النار على المتظاهرين بعد أن تأكد أن مظاهراتهم سلمية، هدفها المطالبة بالتشغيل والعدالة.

مبينا أن الله وفقه ووفق الجيش التونسي وحموا البلاد كما يجب وذلك بشهادة عدة منظمات دولية اثر الثورة.

وأكد رشيد عمار أنه طلب منه القبض على علي السرياطي ،كما تم الضغط عليه بخصوص الطرابلسية ،خلال إيقافهم في المطار مبينا أن الوحدات الأمنية انسحبت تقريبا من كل المؤسسات ولم تعد قادرة على حمايتها وان الجيش كلف بحماية تلك المؤسسات.

واوضح السرياطي أنه لم يشرف على قاعة العمليات مثلما أورد ذلك وزير الداخلية احمد فريعة موضحا أن مهمته كانت التنسيق لا غير وأنه كان يشرف على قاعة العمليات الخاصة بالجيش الوطني بوزارة الدفاع مبينا أن الجيش لم بتورط في قتل أي مواطن أو إطلاق النار عليه.
سليم