الحزب الجمهوري يندّد بقرار إعفاء رئيس بلدية بنزرت

الحزب الجمهوري يندّد بقرار إعفاء رئيس بلدية بنزرت

ندد الحزب الجمهوري في بيان أصدره اليوم الجمعة 2 ديسمبر 2022 بقرار إعفاء رئيس بلدية بنزرت من مهامّه من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، معتبرا أن ذلك يخالف قواعد الحوكمة الرشيدة للتسيير الديمقراطي ولاحترام استقلالية الهيئات المحلية المنتخبة.

يذكر أن الرائد الرسمي للجمهورية التونسيّة الذي صدر أمس تضمن أمرا يقضي بإعفاء رئيس بلدية بنزرت، كمال بن عمارة، من مهامه، وذلك لـ “ثبوت ارتكابه لأخطاء جسيمة تنطوي على مخالفة للقانون والإضرار الفادح بالمصلحة العامّة”، وفق ما ورد في نصّ الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن خلافات جدت بين والي بنزرت وبن عمارة، من بينها رفض هذا الأخير تزيين المسلك الرئيسي الذي سيمرّ منه رئيس الجمهوريّة خلال إحياء عيد الجلاء يوم 15 أكتوبر الماضي.

وقال الحزب الجمهوري في بيانه: “هذا القرار يعتبر تدخلا سافرا في شؤون سلطة محلية منتخبة ومواصلة لثقافة الانقلاب في الهجوم على كل الهيئات والمؤسسات المستقلة والمنتخبة”.

واتهم الحزب الجمهوري في بيانه رئيس الجمهورية قيس سعيّد، الذي وصفه بـ”رئيس سلطة الأمر الواقع” بالسعي في خضم حملة انتخابية باهتة إلى “تركيز مجلس نيابي صوري وبالاستهتار بكل قواعد ومبادئ النظام الديمقراطي والإصرار على إعادة تونس إلى أحلك فترات الحكم الاستبدادي”.

ودعا الحزب كل أنصار الديمقراطية والقوى الحية في البلاد إلى “الوقوف في وجه هذا الانحراف الخطير وتكتيل جهودهم لإنقاذ تونس من الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية المستفحلة”.