الخارجية المصرية: ثقتنا كبيرة في حكمة القيادة السّياسة التّونسية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن بلاده تتابع باهتمام بالغ ما تقوم به السلطات التونسية، مؤكدا أن مصر تثق تماما في حكمة القيادة السياسية وقدرتها على إدارة المشهد فيما يحقق إرادة وتطلعات الشعب التونسي الشقيق.

أوضح شكري، في مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري أمس السّبت أن ما يحدث في تونس هو شأن داخلي تونسي تتمثل فيه إرادة الشعب التونسي مع ضرورة احترام الخصوصية وعدم التدخل. وعبّر عن أمله في أن تؤدي إلى كل الإجراءات إلى استقرار تونس.

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ أن مصر تتابع باهتمام تطورات الأحداث في الجمهورية التونسية، وتعرب عن تضامنها الكامل مع الشعب التونسي الشقيق وتطلعاته المشروعة، وتثق في حكمة وقدرة الرئاسة التونسية على العبور بالبلاد من هذه الأزمة في أقرب وقت، وأكد المتحدث الرسمي، في تدوينة على الصّفحة الرسمية للوزارة على الفايسبوك، على ضرورة “تجنب التصعيد والامتناع عن العنف ضد مؤسسات الدولة، بما يحفظ مصالح الشعب التونسي الشقيق وأمنه ومقدراته”.

المصدر: وسائل إعلام مصرية