الدستوري الحر يدين وينّبه…

حزب الدستوري الحرّ

عبّر الحزب الدستوري الحر اليوم الخميس 16 جوان 2022، عن إدانته الشديدة لما أسماه انخراط بعض القوى الدولية الكبرى في مسار إعادة انتاج منظومة الفشل والتخريب ورسكلة النفايات السياسية التي لفظها الشعب التونسي وطالب برحيلها منذ سنوات.
كما عبر الحزب في بيان عن استنكاره لما أسماه بالانحرافات عن المطالب الشعبية واستغلال مفضوح للغضب العام الذي تم بموجبه تبرير تفعيل الفصل 80 من الدستور للاستيلاء على مفاصل الدولة وتغيير قواعد اللعبة السياسية والقانونية في الغرف المظلمة خارج المؤسسات المنتخبة والإعتداء على حق المواطنة وتمرير القرارات الموجعة تحت مظلة ما يروج أنه برنامج إصلاحي مقابل فسح المجال لقوى التكفير والعنف لإعادة التموقع والرسكلة والتخفي صلب ما يسمى ” جبهة الخلاص” التي لا تكتسي أي صبغة قانونية ولا تخضع لأحكام التشريع والتي تضم صلب مكوناتها تنظيم الإخوان فرع تونس الذي اجرم في حق الوطن وأذرعه التكفيرية العنيفة مع الاستقواء المفضوح بالقوى الخارجية، وفق نص البلاغ.
كما ويهيب الحزب بكافة أصدقاء وشركاء تونس لاحترام إرادة الشعب التونسي الذي حسم أمره وعبر عن رفضه لحكم الظلاميين ولكل شكل من أشكال التوافق معهم وأعلن رغبته في التخلص من التنظيمات المنضوية تحت جلباب شيوخ الإرهاب في العالم والمكلفة بضرب الأمن القومي التونسي وتركيع الدولة وبيعها بالمزاد العلني في سوق المحاور الاقليمية والعالمية، وفق البيان.