الرئيس يعلن: استشارة شعبية واستفتاء اكتروني وانتخابات تشريعية…

Kais Saiid 5

النقاط الرئيسية التي اعلنها رئيس الدولة في كلمته الى الشعب التونسي منذ حين:

ـ يبقى المجلس النيابي معلقا أو مجمدا الى تاريخ تنظيم انتخابات جديدة

ـ تنظيم استشارة شعبية بداية من الفاتح من شهر جانفي القادم، وقد تم بعد الاعداد للمنصات الالكترونية وبلورة الاسئلة لتكون واضحة ومختصرة حتى تمكن الشعب من التعبير عن إرادته بعيدا عن التعقيدات الفنية..

ـ اتخاذ الاحتياطات لتنظيم هذا الاستفتاء الالكتروني او الاستشارة الشعبية، وسيتم تنظيم استشارات مباشرة في كل معتمدية مع الشعب التونسي على ان تنتهي هذه الاستشارة في الداخل والخارج على السواء في العشرين من شهر مارس تاريخ ذكرى الاستقلال..

ـ تتولى لجنة سيتم تحديد اعضائها وسيتم تنظيم اختصاصاتها سيتولى اعضاؤها التأليف بين مختلف المقترحات والاجابات على ان تنهي أعمالها قبل موفى شهر جوان المقبل..

ـ يتم عرض مشاريع الاصلاحات الدستورية وغيرها على الاستفتاء يوم الخامس والعشرين من جويلية تاريخ الاحتفال بذكرى إعلان الجمهورية..
الى جانب عدد من الاصلاحات الاخرى التي تتعلق بتنظيم الانتخابات وكيفية الاشراف عليها بعيدا عن أي تدخل من أي جهة كانت

ـ تنظم انتخابات تشريعية وفق القانون الانتخابي الجديد يوم 17 ديسمبر 2022 بعد الاستشارات والتنقيحات خاصة على القانون الانتخابي

ـ سيتم في الاثناء وضع مرسوم خاص يتعلق بالصلح الجزائي وفق التصور الذي تم الاعلان عنه منذ سنة 2012 يتم ترتيب المتهمين او الذين تعلقت بهم قضايا ترتيبا تنازليا ويتم ترتيب المعتمديات من الاكثر فقرا الى الاقل فقرا فيتولى الاكثر تورطا بمشاريع لفائدة الدولة والاهالي

ـ محاكمة كل الذين اجرموا في حق الدولة التونسية وفي حق شعبها وعلى القضاء ان يقوم بوظيفته في اطار الحياد التام…