العاصمة: عائلة امرأة متوفاة بفيروس كورونا تسلمت جثتها ودفنتها…ثم اتضح أنهم دفنوا شخصا آخر!؟

كشفت مصادر مطلعة للصريح أون لاين اليوم الاربعاء 25 أوت 2021، أن مستشفى الحبيب ثامر بالعاصمة شهد خلال الساعات الفارطة حادثة خلط بين جثتي امرأتين توفيتا بفيروس كورونا…
وتفيد التفاصيل الأولية للحادثة أن عائلة المرأة الأولى تقدمت إلى المستشفى وقام نجل المتوفاة بجميع الاجراءات اللازمة وتسلمت الجثة، ثم قامت العائلة بدفنها في مقبرة الجلاز.
ولدى حضور العائلة الثانية، تم عرض الجثة على الإبن الذي أفاد أنها ليست والدته، وهو ما تطلب استدعاء العائلة الأولى.
وتم التنسيق مع ابن المتوفاة الأولى الذي حلّ على عين المكان، ليتأكد من أن الجثة المودعة ببيت الأموات هي جثة والدته وأن عائلته قامت بدفن الجثة الخطأ.
وباستشارة النيابة العمومية، تم الإذن بإخراج الجثة المدفونة لإيداعها ببيت الأموات وإعادة دفنها من قبل عائلتها، لإنهاء الإشكال الواقع..

أسامة