العاملون في قطاع الصحّة ينفّذون يوم غضب

قطاع الصحّة

نفّذ العاملون بقطاع الصحة اليوم الخميس 30 جوان 2022 يوم غضب أمام مقرّ وزارة الصحّة من أجل المطالبة بترسيم المتعاقدين والوقتيين.

ويصل عدد الأعوان المعنيين بالترسيم إلى 3000 عون من مختلف الاختصاصات، من ضمنهم عدد من الأطباء.

الطّرف النّقابي أكّد أنه تم سابقا تهديد هؤلاء الأعوان بقطع الأجور خلال شهر أفريل الماضي وتم الضغط عليهم للإمضاء على عقود غير قانونية.

كما أشارت الجامعة العامّة للصحّة إلى أن عددا من الأعوان المتعاقدين تم طردهم وهناك من بينهم من توفي جراء فيروس كورونا.

هذا وانتقدت الجامعة العامّة للصحّة بشدة تعامل سلطة الإشراف معها، مشيرة إلى أنّ الوزارة لم تتفاوض مع النّقابة وترفض الحور، وكأنها تدفع العاملين بالقطاع للقيام بتحركات احتجاجية .