العميد إبراهيم بودربالة يوجّه شكرا خاصا لهؤلاء

إبراهيم بودربالة

على إثر انتهاء ما اعتبره ”المحاولة الفاشلة الرامية لارتهان مهنة المحاماة وإخضاعها لتسيير خارجي عن هياكلها المنتخبة”، عبر عميد الهيئة الوطنية للمحامين بتونس إبراهيم بودربالة عن شكره “لكل من ساند المحاماة مجلسا وعميدا في هذه الأزمة المفتعلة والرامية لتقسيم المهنة و تشتيتها”.

كما تقدم عميد الهيئة الوطنية للمحامين بجزيل الشكر للشخصيات الوطنية الممثلة للمنظمات الوطنية والمجتمع المدني والذين عبروا له عن مساندتهم عند مواجهة المحاماة لتلك الهجمة وخصّ بالذّكر:

° أولا: سمير ماجول (رئيس الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية).

° ثانيا: نور الدين الطبوبي (الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل).   

° ثالثا: جمال مسلم (رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان).   

° رابعا: الأستاذة راضية الجربي (رئيسة الإتحاد الوطني للمرأة التونسية).