العيّاشي الزمّال: استرجعت حقّي الطّبيعي في السّفر والعمل..

العيّاشي الزمّال

في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك مساء اليوم الاثنين 3 أكتوبر 2022، وأرفقها بصورة وهو على متن إحدى الطّائرات، أعلن رئيس حركة “عازمون” والنائب بالبرلمان المنحل، العياشي الزمال، مغادرته تونس بعد أن تمّ منذ بضعة أيّام منعه من السفر “دون موجب قضائي”، وفق تعبيره.

وكان العيّاشي الزمال قد صرّح لوسائل الإعلام يوم الجمعة 30 سبتمبر الماضي أنه رفع قضية جزائية ضد كل من وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، ومدير شرطة الحدود والأجانب ومحافظ مطار تونس قرطاج الدّولي، وذلك على خلفية منعه من السفر “دون موجب قضائي”. 

في ما يلي ما ورد في تدوينة الزمّال:

“ها أنا أسترجع حقي الطبيعي في السفر والعمل. هي سفرة قصيرة وسأعود إلى تونس العزيزة، التي يجري حبّها فينا مجرى النفس.

أريد أن أشكر كل من تعاطف معي وساندني من الأصدقاء والمواطنين اللّي نعرفهم وما نعرفهمش، ووصلني دعمهم بطرق مختلفة…

شكرا لكل الإعلاميين الذين سمحوا لي بإبلاغ صوتي والتعريف بالمظلمة التي تعرضت لها.

الشكر موصول لكل الإطارات الأمنية وشرطة الحدود والجهاز القضائي على المعاملة الحسنة رغم تعقّد المسألة…

شكرا للسادة المحامين الذين أتعبتهم معي…

شكرا لكل الأحرار والشرفاء…

لا للفساد ولا للظلم…

نعم لدولة القانون والعدل…”

محمّد كمّون