العيّاشي الزمّال بعد منعه من السفر: لا صمت بعد اليوم..

العيّاشي الزمّال

في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك هذه اللّيلة، قال رئيس حركة “عازمون”، العياشي الزمّال، إنه ممنوع من السفر، مشيرا إلى أن شرطة المطار أعلمته هذا الأسبوع بأنه لا يُمكنه السفر إلا بعد الاستظهار بوثيقة من المحكمة تثبت عدم وجود أي مانع يشمله للسفر.

وأشار الزمّال إلى أنه امتثل للأمر وحاول فهم الموضوع وتنقل رفقة محاميه بين النيابة العمومية والمحكمة وإدارة الحدود والأجانب لكن دون جدوى.

وبين بأنه تأكد من النيابة العمومية ومحكمة تونس أنّه غير ممنوع من السفر  قضائيا، وبأنّه ليس هناك أي قرار قضائي يحرمه  من حقه في التنقل.

وأضاف الزمّال: “ما أستخلصه اليوم من كلّ ما حصل أننا في نظام اللاقانون، يحكمنا من ليست لديهم الشّجاعة لتحمّل مسؤولية قراراتهم اللاقانونية بوجه مكشوف… يتخفون وراء المؤسسات والأجهزة ويستعملون “حيلا” للتنكيل بالتونسيين والخصوم السياسيين والمستثمرين.”

وتابع قائلا: “إلى متى يمكن تسيير دولة باعتماد سياسة الإنكار والتخفي والتحيّل خارج إطار القانون؟… متى تتوقّف تغطية فشل هذه المنظومة الحاكمة من خلال سياسة  التشفي والتنكيل بالكفاءات والشرفاء؟”

واعتبر الزمّال أن منعه من السفر “قرار سياسي ظالم”، مشيرا إلى أنه  دليل على غياب القانون في تونس اليوم. وأضاف: ” نحن في دولة الفوضى والهرسلة وانتهاك الحقوق.”

وختم العيّاشي الزمّال تدوينته كالآتي:

“لا صمت بعد اليوم على هؤلاء الحاقدين الفاشلين والمنكلين بالناس…

وأقول لهم سترحلون لأنكم ظالمون وفاشلون وأنتم خطر على تونس وعلى التونسيين.”