الغنوشي: لا أحد بإمكانه إخراج الأموال من الحائط..ولا بد من ضرب يد الفساد

قال رئيس البرلمان راشد الغنوشي اليوم أن الإصلاح يجب أن ينطلق فورا عبر اتخاذ إجراءات إصلاحية حقيقية تجعل الشعب واع بوضعه ومدرك بأنه لابد من زيادة الإنتاج وتحسين الإنتاجية من أجل الزيادة في الأجور وزيادة الإنفاق”.
وتابع الغنوشي بالقول: «اليوم نعيش بأكثر من إمكانياتنا سواء على مستوى العائلة التونسية أو الدولة ككل ولذلك آن الأوان لتنفيذ إما الحد من نفقاتنا أو الترفيع في الإنتاج والإنتاجية”.
وبخصوص موقف حركة النهضة من الإجراءات الاقتصادية التي تتخذها الحكومة والزيادات الأخيرة في الأسعار قال “نحن نريد اقتصاد معقول ومتوازن بين الأجور والإنتاج ولا أحد بإمكانه إخراج الأموال من الحائط ولا بد من الضرب على يد الفساد..طبع العملة سهل لكنه يزيد في تعفن الأوضاع وتونس لا تطبع “.
وأضاف “تصريحات المسؤولين في تونس خاصة عند تواجدهم في الخارج لا ينبغي أن تكون متناقضة ويجب أن تعطي صورة ترغب في الاستثمار مع تونس والتعامل معها وإقراضها” .
وأكد دعم حركة النهضة للحوار ورفضها النزوع إلى القوة قائلا “نحن في نظام ديمقراطي وكل صوت يرتفع للحديث عن عمل غير ديمقراطي أو الانقلاب يعتبر إفسادا  ومازلنا ندعم مبادرة اتحاد الشغل الداعية للحوار ونتوجهوا لرئيس الجمهورية بأن يشرف على هذا الحوار”.