الغنوشي يثّمن الدعم السعودي السخيّ لتونس

استقبل رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي صباح اليوم الخميس 29 أفريل 2021 بقصر باردو، عبد العزيز بن علي الصقر سفير المملكة العربيّة السعوديّة بتونس، بحضور سميرة الشواشي النائب الاوّل لرئيس المجلس، وماهر المذيوب، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التونسية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وسماح دمق رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية.
وقال الغنوشي نثمن “الدعم السخيّ الذي ما فتئت تقدّمه المملكة العربية السعودية الى تونس، مبرزا أهمية المشاريع التي تموّلها على غرار المستشفيات والمساكن الاجتماعية”، وفق بلاغ صادر اليوم عن رئاسة المجلس.
وأشار الغنوشي الى مختلف التحديات التي تعترض المسار الانتقالي في تونس وما تتطلّبه من مجهود جماعي لمواجهتها، مؤكدا على ضرورة مزيد دعم التعاون الثنائي خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، واستكشاف مجالات واعدة له وتوسيع قاعدته، مع البحث عن اليات لإثراء العلاقات الثنائية في ضوء تداعيات ازمة كوفيد- 19 وتأثيراتها على نسق التعاون والعلاقات الدولية على المستويين الثنائي ومتعدّد الأطراف.
من جهته، أبلغ عبد العزيز بن علي الصقر رئيس مجلس نواب الشعب “تهاني خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شهر رمضان المعظّم”.
وأكّد “عمق الروابط الأخويّة القائمة بين البلدين، معربا عن ارتياحه لما تشهده علاقات التعاون من حركيّة وتطوّر، ومشيرا الى وقوف المملكة العربية السعودية على نفس المسافة من كل الأطراف والحساسيات السياسية ».