الفة يوسف تكتب: أغلب النّساء يبداو يدافعو على هاك ‘الرّجل التّعيس’

couple-fache-dispute

كتبت: الفة يوسف

أكثر من مرّة في حياتي تقدّم لي امراة صاحبها وإلا خطيبها وإلاّ زوجها…وتبدأ تشكر فيه وتمدّح…والرجل ظاهر لكموتة عقد، عنف مخبّي، “إيغو” أكبر من الدّنيا وما فيها…
ساعات نسكت، وساعات كيف تبدا قريبة، نقول لها: يا وخيتي، ردّ بالك…
الغريب في الأمر أنه أغلب النّساء يبداو يدافعو على هاكالرّجل التّعيس…وأنا نبدأ نسأل في روحي: ياخي بجدّها ما فاقتش بيه؟ تي المرض-العقدـالعنف-الهمّ الأزرق…ظاهر على الاخر…
وبعد نرجع على روحي، ونقول: وه يا ألفة، موش النّاس الكلّ عندهم نفس التّجارب ونفس الخبرة ونفس الرّادارات…الله غالب ما فاقوش، هاك عملت اللي عليك…وكلّ واحد في الدّنيا توّ يشوف اللي كاتب له…
وفعلا، بعض ها النّساء منعوا، بعضهم خسر سنين من حياته وبعد فاق، بعضهم مرض من الدّمّار وقاعد يعاني، وبعضهم تقتل…
في علاقتنا بالأخرين (حتى كيف يبداو أولادنا)…بخلاف النّصيحة ما عندك ما تعمل…
واللي ينطبق على المجال الخاص ينطبق على المجال العامّ…ثمّة ناس ما تفهمو بقري كان بالكرشة…هذيك الدّنيا…