الفنان عز الدين الباجي يكتب لكم: هذه مغالطات شكري بوزيان ….

كتب: عز الدين الباجي
كنت أستمع لحوار مع شكري بوزيان في موزاييك وحقيقة ورغم تمكني من اللغة إلا أني لا أجد تعبيرا يناسب كمّ المغالطات التي صدرت عنه وعن الهادي زعيم الذي لم يقم بدوره كإعلامي محايد، والأهم من ذلك أن بوزيان كان يعيد كلامي الذي قلته يوم 13 جانفي 2020 في الجلسة التي دعوت لها عديد الفنانين وقد كان من ضمنهم وهو عودة المهرجان كمرحلة أولى وتجنب الوقوع في أخطاء الماضي التي كانت سببا في اندثاره… وكذلك ادعاءه بأنه هو من كان وراء عودة المهرجان مع عديد المغالطات الأخرى التي برر بها ما حصل في الدورة المنقضية وامتعاضه من السيد يوسف الأشخم الذي والحمد لله كان يتدخل في بعض المسائل كي لا تكون الكوارث التي حصلت أكبر…
ما قام به شكري بوزيان كان مشابها تماما لما كان عليه هذا المهرجان في السابق من محاباة وترضيات وخدمة مصالح أشخاص بعينهم والإضرار ببعض الأعمال التي كانت تستحق جوائز قبل غيرها حيث أن المسابقة خاصة بالأغنية أساسا وليست بالأصوات حتى يمنح جائزة أولى لأحمد الرباعي لأن أداءه كان جيدا وهو فعلا كذلك لكن هذا لا يعني أن الأغنية كانت تستحق الجائزة الأولى وأن الأداء وحده لا يمكنه تغطية باقي عناصر الأغنية كلمة ولحنا وتوزيعا وكان بإمكانه تقديم جائزة في الأداء دون أن يظلم أعمالا أخرى….عدم ذكر اسمي من طرفه أو من طرف الهادي زعيم دليل على ضعف المستوى الأخلاقي…